The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

جائزة البحث العلمي لطلبة الجامعات الأردنية مسيرة 22 عاماً 1998-2020

عدلي الكيالي


أطلق مركز دراسات الشرق الأوسط عام 1998 بالتعاون مع عدد من الجامعات الأردنية "مسابقة البحوث لطلبة الجامعات الأردنية"، وهدف إلى تزويد الطلبة بأدوات البحث العلمي وتنمية روح البحث العلمي وملكته لديهم وفق المنهج العلمي الصحيح، إضافة إلى المساهمة في خدمة التنمية والتطوير في الأردن من خلال المجالات المطروحة والبحوث المقدّمة.

وقد بدأت المسابقة عام 1998 بالتعاون مع جامعتين، وصولاً إلى 12 جامعة في الوقت الحالي. كما ابتدأت الجائزة بتقديم ثلاث جوائز في الأطر الثلاثة: المحلي الأردني، والعربي والإسلامي والصراع العربي الإسلامي، والدولي، ثم خُصِّصت جائزة للعلوم المالية والمصرفية من الدورة السابعة وحتى السابعة عشرة.

وفي عام 2010، إثر ندوة علمية وفنية متخصصة في دراسة المشروع وتقييم مسيرته خلال 12 عاماً، تقرر تعديل الاسم من مسابقة البحوث لطلبة الجامعات الأردنية إلى "جائزة البحث العلمي لطلبة الجامعات الأردنية"، وزيادة قيم الجوائز لتصبح الجائزة الأولى (1000 دينار أردنيّ) بدلا من (750 ديناراً)، والثانية (750 ديناراً) بدلاً من (500 دينار) والثالثة (500 دينار) بدلاً من (400 دينار)، وإضافة جائزة رابعة بقيمة (400 دينار).

وخلال دورات الجائزة الاثنتين والعشرين في الفترة من (1998– 2020) حققت الجائزة تطوراً واضحاً في أعداد الطلبة المتقدمين لها، فقد بدأ العدد يرتفع ارتفاعاً ملحوظاً بعد الدورة الأولى عام 1998، حتى وصل في الدورة الحادية  والعشرين  مثلاً إلى 300 طالب، مع تفاوت هذا العدد من دورة لأخرى.

أما نسبة الطلبة الذين سلّموا خططاً بحثية للتنافس فقد وصلت إلى 17% من مجموع المتقدمين للجائزة، مع تفاوت بين دورة إلى أخرى.

 وبخصوص عدد الطلبة الباحثين المتنافسين في دورات الجائزة، فقد ازداد بعد الدورة الأولى، مع تفاوت بين دورة وأخرى؛ حيث بلغ العدد في الدورة السادسة مثالاً 35 طالباً باحثاً، ووصل مجموع الباحثين المتنافسين في جميع الدورات 346 باحثاً، فاز منهم 80 باحثاً، من 20 جامعة أردنية.

وقد بلغ عدد الأساتذة في عضوية لجان تحكيم على مدار دورات الجائزة حتى الآن 68 عضواً من 14 جامعة أردنية و3 مؤسسات أردنية من القطاع الخاص، من مختلف التخصصات الإنسانية والعلمية ذات العلاقة بمجالات الجائزة وعناوينها المطروحة أمام الطلبة للمنافسة، وقد ساهم معظم المحكّمين بالتحكيم لأكثر من دورة.

عودة