The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



البحوث والدراسات

موقف إسرائيل من التدخل الإيراني في الصراع السوري 2011-2019 دراسة تحليلية

عبد السلام معلا


يشكّل التدخل الإيراني في الصراع السوري خطرًا على إسرائيل، بحكم ما يتضمنه ذلك من تخطّي للموانع الجغرافية بين العدّوَين اللدودَين. من ناحية أخرى، فإن فروق القوة القائمة بين إيران من جهة وإسرائيل والولايات المتحدة من جهة أخرى تلقي بظلال من الشك الكثيف حول قدرة إيران على تنفيذ تدخل كهذا من جانب واحد فقط. الأمر الذي يستدعي البحث عن مغزى صمت إسرائيل عن التدخل الإيراني فور حدوثه، وهو الإشكال الذي تحاول هذه الدراسة معالجته من خلال استخدام المنهج التحليلي. تفترض الدراسة أن حدود قوة إيران من جهة وعدائها المعلن لإسرائيل من جهة أخرى يصنعان قيدا كبيرا على تدخلها في الصراع السوري، وطالما أنها تدخلت بالفعل فإن هناك حاجة لتفسير ما جرى والعمل على إزالة الغموض الذي يحيط بالمسألة. ولتحقيق ذلك ناقشت الدراسة مسألتَين جوهريتين، أولًا: مدى قدرة إيران على تنفيذ تدخل من جانب واحد بالاستناد لتحليل ميزان القوى بين الأطراف. ثانيًا: إمكانية توظيف الولايات المتحدة وإسرائيل للدور الإيراني في سوريا لتحقيق أهداف حيوية أخرى في الوقت الذي يشهد تغيرًا كبيرا في سياسة التدخل الأمريكية. وجدت الدراسة أن التدخل الإيراني في الصراع السوري لم يأتِ في سياق التناقض مع الموقف الإسرائيلي الأمريكي وإنما في سياق عدم ممانعتهما له. وذلك للاستفادة من الخطوة في تعزيز فرص إطالة أمد الصراع وإنهاك أطرافه جميعًا.

عودة