The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

جولة المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية 2010-2011.. السيناريوهات المحتملة

مركز دراسات الشرق الأوسط


عقد مركز دراسات الشرق الأوسط يوم الخميس الموافق 21/10/2010، في مقره في عمان، حلقة نقاشية بعنوان "جولة المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية 2010-2011: السيناريوهات المحتملة"، بمشاركة نخبة من الأكاديميين والباحثين والسياسيين. وتوزعت الحلقة النقاشية على أربعة محاور رئيسة؛ أولها: البيئة الإقليمية والدولية لإطلاق المفاوضات ومؤشراتها السياسية، وثانيها: مواقف طرفي المفاوضات ودوافعهما ومطالبهما، وثالثها: السيناريوهات المحتملة لمستقبل المفاوضات، ورابعها، تداعيات نجاح المفاوضات أو فشلها على مستقبل الصراع. وفي سياق نقاش إمكانية تحقق أي من هذه السيناريوهات، استبعد المشاركون أن تؤول المفاوضات إلى الفشل في فترة مبكرة، كما رجحوا أن تضغط الأطراف الدولية والإقليمية المعنية، وبخاصةً الولايات المتحدة، في اتجاه استمرار المفاوضات. وذهب المشاركون إلى ترجيح سيناريو استمرار المفاوضات دون الوصول إلى تسوية نهائية، وإنما، في الحد الأعلى، إلى اتفاق إطار سيتم التفاوض على تفاصيله لسنوات مقبلة، في ظل استمرار سياسات إسرائيل في ابتلاع الأراضي الفلسطينية، وتقطيع أوصالها. وخلص المشاركون إلى أنه يصعب الحديث عن أي نجاحات محتملة لجولة المفاوضات الحالية؛ لأن الطرف الإسرائيلي يمارس نوعاً من التعطيل لمسار المفاوضات؛ لتبقى المنطقة رهينة هذا المأزق، وهو ما يحتم وقوع أزمات وحروب نتيجة غياب عملية سياسية تفضي إلى تحقق مطالب الشعب الفلسطيني في تحصيل حقوقه.
عودة