The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



ندوة العدد

واقع وآفاق الحوار الوطني الفلسطيني

محمد عبد الفتاح


تحفل "انتفاضة الأقصى" المستمرة منذ 28 أيلول 2000 بالعديد من الانعكاسات سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وعسكرياً، على الرغم من جميع الصعوبات التي يغرق الشعب الفلسطيني في أتونها، وعلى الرغم من الإرهاب الإسرائيلي، والدمار والقتل والتخريب الذي يقوده رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي أرئيل شارون، وكان من أبرز هذه الانعكاسات تطور العلاقات الفصائلية الفلسطينية حتى دخلت مرحلة الحوار الوطني بين مختلف الفصائل الفلسطينية، ونقول (استئناف)، لأن هذا الحوار لم يغب عن الساحة الفلسطينية، لكن المرحلة الجديدة منه امتازت بالمشاركة الواسعة وتخضع لضغوط واعتبارات إقليمية ودولية مختلفة، أصبحت فصائل المقاومة المسلحة تلعب الدور الأهم والأكثر فاعلية، كما أنه الأول من نوعه منذ إقامة السلطة الوطنية الفلسطينية في يونيو 1994.

ونظراً لأهمية هذا التغيّر، فقد عقدت هيئة تحرير مجلة دراسات شرق أوسطية حلقة نقاش حول "واقع وآفاق العلاقات السياسية بين القوى الفلسطينية في ظل الحوار الوطني الأخير" وذلك يوم الثلاثاء في 10/9/2002 في مقرها، وشارك في هذه المجلة كل من:

  • د. محمد المسفر: أستاذ العلوم السياسية في جامعة قطر، قطر.
  • د. إياد البرغوثي: أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة النجاح بنابلس/ فلسطين
  • د. نظام بركات: أستاذ العلوم السياسية في جامعة العلوم التطبيقية/الأردن.
  • د. أحمد سعيد نوفل: أستاذ العلوم السياسية في جامعة اليرموك/ الأردن.
  • د. أحمد البرصان: أستاذ العلوم السياسية في جامعة الحسين بن طلال/ الأردن.
  • أ. جواد الحمد: رئيس تحرير المجلة، مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في الأردن.
عودة