The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



ملف العدد

عام على احتلال العراق


عقد مركز دراسات الشرق الاوسط ندوة بعنوان "عام على احتلال العراق" وتضمنت ثلاثة محاور رئيسة هامة وهي الاحتلال ورد الفعل العراقي والمواقف العربية والدولية، والحكم وتسليم السلطة، ومستقبل العراق خلال الأشهر الستة القادمة.

وبين المشاركون أن الاحتلال الأمريكي ليس له مشروع في العراق سوى الاحتلال وإسقاط النظام الحاكم، فهو لم يتخذ أي إجراء يشير إلى رغبة في التنمية أو حرص على التطوير، وقام بهدم البنية الصناعية والزراعية وحل وتفكيك كافة المؤسسات المدنية، ما عدا وزارة النفط.

وكان رد الفعل العراقي بمقاومة الاحتلال، وأكد المشاركون بأن المقاومة تتركز في مناطق السنة، نظراً للموقف المبدئي الذي اتخذه القادة الشعبيون والعلماء برفض الاحتلال ومشروعية المقاومة المسلحة، وعدم قناعة معظم تياراتهم بالمقاومة السلمية  التي أعلنها علماء الشيعة، وأن القرارات التي اتخذها الحاكم الأمريكي وسلسة الاجراءات والسلوكات ضاعفت من عمليات المقاومة العراقية.

وفيما يتعلق بتسليم السلطة، فإن الإدارة الأمريكية حريصة على تسليم سلطة ما لتولي مهام إدارة الدولة وإضفءا شرعية دولية سياسية وإقليمية، ولتقوم بمهمة حفظ الأمن والتصدي للمقاومة، فيما تتفرغ الإدارة الأمريكية للاستفادة من النفط والتجارة ومصادر المال.

وبالرغم من ذلك فإن وجود الحكومة لن يؤدي تقليص أعمال المقاومة العراقية انطلاقاً من رؤى وطنية وقومية وإسلامية.

عودة