The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

انتخابات الرئاسة في مصر خطوة على طريق الإصلاح

وحدة البحوث والدراسات


تقدم المجلة تقريراً معلوماتياً حول انتخابات الرئاسة المصرية الأولى منذ عام 1952، حيث كان يصوت الناخبون لمرشح واحد.

ويعرض التقرير باختصار قانون تعديل المادة 76 من الدستور وأهم ما ورد فيه، حول الآليات والشروط والإجراءات والعقوبات، وحملات الدعاية والتمويل للمرشحين، وغيرها من الضوابط والقوانين، بعد اعتماد التعديل في الاستفتاء العام في 25/5/2005.

ثم يتحدث التقرير عن السياسة والدين وما حصل من مواقف مختلفة لكسب أصوات الناخبين من خلال الجانب الديني، ويذكر محاولة بعض الأحزاب كسب ود أنصار جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، إضافة إلى ما أوردته وسائل الإعلام من مواقف رجال الدين في رفض مقاطعة الانتخابات، وحث الجمهور على التصويت والمشاركة.

ثم بعرض التقرير الأحزاب المشاركة في الانتخابات والمقاطعة لها، وأسماء المرشحين، ويذكر الحركات السياسية التي ظهرت في وقت قياسي، بين مؤيد لبقاء الرئيس حسني مبارك في الحكم ورافض لبقائه، إضافة إلى المظاهرات المؤيدة والمحتجة، حيث لم يكد يمر أسبوع دون تنظيم مظاهرة تضم مئات الناشطين.

ثم يتحدث التقرير عن الموضوعات القانونية حول رقابة نادي القضاة واستبعاد عدد من القضاة ومشاركة مؤسسات المجتمع المدني في الرقابة، ورفض السلطات المصرية لمبدأ رقابة مستقلين أجانب على الانتخابات.

ويعض كذلك قرار محكمة مصرية استبعاد أحد المرشحين وما ذكر من أسباب حول الموضوع، وتسجيل شكاوى عديدة حول توفير الحبر الفسفوري، وبشكل مبكّر للجان.

ثم يعرض التقرير النتائج وحجم المشاركة، حسب ما تم إعلانه أو تناقلته بعض الصحف المصرية، ويخلص إلى الوضع الجديد الذي تعيشه مصر، من تحولات تسجل حدثاً هاماً وبارزاً ربما يكون مقدمة لمجموعة من التغييرات والإصلاحات في المستقبل القريب، خاصة وأن الرهان بين الأحزاب، سيكون في الانتخابات التشريعية المقبلة.

 

عودة