The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

عملية القدس استهدفت وكراً للإرهاب الصهيوني الديني

وحدة الدراسات الإسرائيلية


لماذا وصف إيهود باراك، وزير الدفاع الإسرائيلي، عملية القدس (بتاريخ 6/3/2008)، التي استهدف من خلالها المقاوم الفلسطيني علاء أبو دهيم معهد "مركازهراف" بأنها ضربة موجهة إلى "مكان يرمز إلى القوة والمنعة اليهودية"، واعتبرها أحد زعماء التيار الديني القومي "كارثةً كبرى ضربت قلب الصهيونية- الدينية"؟! ولماذا وصفت تقارير وتعليقات الصحف والمحللين الإسرائيليين العملية بأنها نجحت في توجيه ضربة قاسية "لقلب معقل الصهيونية- الدينية"، و"للمكان الذي وُلِد فيه الاحتلال والاستيطان".

إزاء ذلك نستنتج بأن معهد "مركازهراف" ليس مؤسسةً دينيةً عاديةً تُركّز على مبادىء الاعتقاد، والإيمان، وإنما مؤسسة تعمل على إعداد طلاب وقيادات دينية متطرفة –كما سيتضح من هذا التقرير- تنشط في القطاع الديني، وفي الجيش تبنت وتخطط لأعمال إرهابية ضد الفلسطينيين.

عودة