The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



البحوث والدراسات

فوز الجمهوريين في انتخابات الكونجرس واستراتيجيات الرئيس أوباما: - المحور الاقتصادي

خالد أمين عبدالله


كان الهمّ الاقتصادي المحّرك الرئيس لمشاعر الناخبين الأمريكيين الذين صوتوا للجمهوريين في الانتخابات النصفية التي تضمنت انتخاب جميع أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم ( 435 ) نائباً، و(37) عضواً في مجلس الشيوخ من أصل (100) ، و(37) حاكم ولاية من أصل (50) . وقد فاز الجمهوريون ب (239) مقعداً في مجلس النواب ، وهوعدد يفوق ألـ (210) مقاعد التي يحتاجون إليها لإحكام سيطرتهم على هذا المجلس وقراراته ، أمّا في مجلس الشيوخ فقد حافظ الديمقراطيون على الأغلبية . والسبب الرئيس للهزيمة التي لحقت بالديمقراطيين هو الاقتصاد الذي يواجه صعوبة في الانتعاش، بل ويسيطر على أجوائه شبح الركود ، ثم إنّ معدّل البطالة وصل في ارتفاعه إلى ما يقرب من(10%)، وهكذا باتت مسيرة الإصلاحات للرئيس باراك أوباما مهدّدة بالعرقلة والإعاقة من الجمهوريين . ولعل المكاسب التي حققها الجمهوريون في الكونغرس ستعزز من قدرة الشركات الأمريكية العملاقة مثل "غولدمان ساكس" و"وول بوينت" على منع الرئيس باراك أوباما من المضيّ قدماً في إصلاحاته المالية والتجارية والضريبية، أو إضعاف قدرته على ذلك. وليس من المستغرب أن يحاول الجمهوريون منع تمويل أجزاء من مشروع قانون الرعاية الصحية الذي يلقى معارضة قوية من رجال المال والأعمال، وتقليص الإنفاق الحكومي لتخفيف عجزالموازنة، وأن يحاولوا تمديد العمل بالتخفيضات الضريبية التي أقرّت في عهد الرئيس بوش، والتي يستفيد منها أولئك المواطنون الذين يكسبون أكثر من 250 ألف دولار سنوياً، بالإضافة إلى محاولة عرقلة مقترحات أوباما لزيادة الضرائب على أرباح الشركات الأمريكية في الخارج. يضاف إلى ما سبق أنّ الانتخابات وضعت الجمهوريين في مواجهة مع "لجنة الخدمات المالية" في الكونغرس التي يرأسها الديمقراطي بارني فرانك، الذي يسعى إلى إقرار قانون يهدف إلى معالجة الأسباب التي أدت إلى الأزمة المالية عام 2008، وهناك أكثر من 240 مادة في ذلك القانون يستطيع الجمهوريون عرقلتها. ويحاول الجمهوريون في المجلسين ، النواب والشيوخ ، طرح حوالي 30 مشروع قانون من شأنها إبطال أحكام قانون إصلاح الرعاية الصحية. لتساعد هذه الجهود شركات التأمين الصحي ، وصانعي الأجهزة الطبية على تفادي زيادات ضريبية بقيمة 20 مليار دولار على مدى العقد المقبل . كما ستستفيد شركات كثيرة في مختلف القطاعات من القوانين التي يعتزم الجمهوريون طرحها، ومنها "غولدمان ساكس" و"جي بي مورغان" و"بلك أوف أمريكا" في قطاع الصيرفة، و"فاني ماي" و"فريدي ماك" في قطاع التمويل العقاري، وشركة "يونايتد كونتيننتال" القابضة، وشركة "خطوط دلتا" في قطاع الطيران، وكثير غيرها . وبالمحصلة، يمكن النظر إلى الانتخابات الحالية ونتائجها ليس من باب ما ستحدثه آنيّاً في سياسات أوباما، بل هي ركيزة مطلوبة لكلا الحزبين للاستعداد للانتخابات الرئاسية في عام 2012.
عودة