The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

تأخر إعمار قطاع غزة.. الأسباب والنتائج

عدنان أبو عامر


استمر العدوان الإسرائيلي "الثالث" على قطاع غزة 51 يوماً بين 7 تموز يوليو و26 آب أغسطس 2014، وبلغ حجم الدمار في القطاع أضعاف ما تسببت به حربي 2008، 2012.

وفور انتهاء العدوان، بدأ الحديث عن جهود إعادة إعمار غزة بسبب حجم الدمار فيها، ضمن صفقة شاملة تتضمن تهدئة طويلة الأمد، ومقايضة إعمار ما تهدم باستمرار حالة الهدوء على الحدود الفلسطينية -الإسرائيلية، لكن الواضح أن مسيرة إعادة إعمار غزة لم تكن معبدة، في ضوء جملة من الاعتبارات:

  • التعقيدات السياسية الفلسطينية الداخلية من جهة،
  • التصعيد الأمني مع إسرائيل من جهة ثانية،
  • اشتراط تحسن العلاقات مع الإقليم والمجتمع الدولي من جهة ثالثة.

وبالرغم من ذلك فإن بقاء مسيرة إعادة إعمار غزة بهذا البطء لن يسفر بالضرورة عن اندلاع موجة جديدة من المواجهة بين حماس وإسرائيل، كوسيلة ضغط على الأطراف ذات الصلة لسرعة الإعمار، لأن النتائج عن أي مواجهة قادمة في هذه السرعة القياسية بعد انتهاء الحرب قد لا يقوى على تحمل كلفتها القطاع المحاصر.

 

عودة