The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقال الإفتتاحي

الانقسام العربي في ظل الفوضى والتطرف والإرهاب

التحرير


يخلص المقال إلى أن العالم العربي يعاني الكثير من الأزمات العميقة والمتشابكة، والتي يجملها في أربعة مظاهر، وأولها الانقسام الرسمي والانقسامات المجتمعية سياسياً واجتماعياً، وثانيها الفوضى خارج قواعد العلاقات السابقة ما بين الدول العربية أو في علاقات دول العالم والإقليم مع العالم العربي أو في تعامل الدول العربية مع دول الإقليم والعالم الأخرى وعلى الأخص الكبرى، وثالثها تنامي التطرف وظهور جماعات متشددة في مناطق لم تعتد على هذا النوع من الفكر، وآخرها أعمال الإرهاب التي ترافقت مع كل هذه الأجواء من الانقسام والفوضى والتطرف.

وحيال هذه الأزمات يشدد المقال على ضرورة اتخاذ إجراءات فورية تستند إلى عدد من القواعد ومن أبرزها، وقف نزيف الدم والصراع المسلح بأي ثمن، وتفعيل وساطات جادة عربية بين القوى جميعاً لتشكيل طاولة حوار بدل الصراع المسلح، والأخذ بعين الاعتبار التحولات في الربيع العربي ومتطلبات المجتمعات الجديدة في البلدان العربية بما لا يخلخل الدولة محلياً والأمن القومي عربياً، ونشر الحرية والديمقراطية في ربوع الوطن العربي بمقاييس عربية أصيلة وحمايتها من الناحية القانونية والدستورية، واعتماد نظرية الشراكة الوطنية في كل قُطر بين كل مكونات المجتمع كأساس لبناء المستقبل والخروج من الأزمات على صعيد المؤسسات والبرلمان والقوى السياسية الأخرى.

عودة