The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

تحولات الصراع العربي-الإسرائيلي بعد الحرب على غزة 2014

مركز دراسات الشرق الأوسط


عقد مركز دراسات الشرق الأوسط يومي 9-10/12/2014 ندوة متخصصة بعنوان "تحولات الصراع العربي-الإسرائيلي بعد الحرب على غزة 2014"، بمشاركة نحو مائة من الخبراء والأكاديميين والناشطين السياسيين من الأردن وفلسطين. وعُقِدت جلسة الافتتاح والجلسة الأولى في فندق "ريجنسي بالاس"، ثم استكمل المشاركون وقائع اليوم الأول من الندوة في قاعة المؤتمرات الخاصة بالمركز.

وتستند مرجعية الندوة إلى أن الحرب على غزة عام 2014 قد شكّلت لحظة فارقة في تاريخ الحروب العربية- الإسرائيلية منذ منتصف القرن الماضي، حيث قدّمت المقاومة الفلسطينية أداء عسكرياً وأمنياً وإعلامياً متميزاً فاجأ الإسرائيليين، كما كرّس الفلسطينيون في القطاع أنموذجاً شعبياً في الصمود أسند المقاومة وحماها في وجه ما تملكه إسرائيل من قوة تدميرية، والتي حاولت أن تُخفي إخفاقها في التقدير والأداء وراء قتل المدنيين وتدمير المباني والبنى التحتية في غزة.

وانطلاقاً من هذه المرجعية، تناولت كلمات الافتتاح موضوع الحرب الإسرائيلية على غزة، كما ناقشت أوراق الجلسات خمسة محاور أساسية، وهي: التحولات في الحرب على غزة في ضوء عناصر القوة والضعف لدى الطرفين، التحولات في الأداء الميداني (العسكري- الأمني- الإعلامي)، والتحولات في الأداء السياسي في ضوء حرب غزة 2014، وتداعيات الحرب على غزة 2014، وملامح الرؤية المستقبلية لما بعد الحرب على غزة 2014.

وقد اختتمت الندوة بعدد من الخلاصات والتوصيات، حيث أكد المشاركون أن فلسطين وقضيتَها ما تزال القاسم المشترك الصالح لالتقاء القوى السياسية والنخب العربية الحاكمة، إضافة إلى أن ثمن المواجهة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية والفلسطينية المحتلة يُعد أقل كلفة بكثير من ثمن بقائه وتوقيع اتفاقات السلام معه على الصعد المادية والسياسية والأمنية، وأن نجاح هذه المواجهة في إنهاء الاحتلال يُعدُّ مدخلاً أساسياً لتحقيق الاستقرار في البلاد العربية والتوجه نحو التنمية والبناء النهضوي الكبير.

هذا وقد دعى المشاركين إلى توسيع مفهوم النضال وتعميقه، وتطوير أدوات المقاومة، إضافة إلى التخلص من قيود اتفاقات أوسلو، والتحول إلى برنامج وطني فلسطيني متكامل على مختلف الصعد، وخاصة السياسية والأمنية والعسكرية.

عودة