The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



البحوث والدراسات

تحولات الرأي العام الغربي تجاه القضية الفلسطينية .. الحرب على غزة 2014

عبد الله عدوي


   أسهمت ثورة الاتصالات والإعلام الجديد في إحداث تغيرات مهمة على صعيد معرفة الشعوب المختلفة بما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة والصراع مع الاحتلال الإسرائيلي، فبات للصوت الفلسطيني أثره وصداه وسط المجتمعات الأخرى، وقام الإعلام دوراً مهماً في القضية الفلسطينية التي تعتبر من أهم قضايا المنطقة العربية والعالم، فأثر ذلك في الرأي العام العالمي الذي كان يعتبر خصماً للفلسطينيين وحليفاً للإسرائيليين، الأمر الذي أدى إلى تطور المواقف السياسية لدول غربية، وتغيير مواقف بعضها، واختلاف خطاب أخرى تجاه الفلسطينيين. ومع اندلاع حرب غزة عام 2014، شهدت المواقف الشعبية والرسمية بعض التحولات التي عكست انعطافة في الرأي العام الغربي ومحاولاته فهم القضية بصورتها الحقيقة، والتي كان للإعلام دور مهم بلورتها. ويهدف هذا البحث لمناقشة مظاهر التحولات في الرأي العام الغربي تجاه القضية الفلسطينية أثناء الحرب على غزة، من خلال تحليل بعض الاستطلاعات المسحية التي نفذتها جهات إعلامية أو مراكز بحثية غربية، ودور الإعلام في هذه التحولات.

وخلصت الدراسة إلى أن هناك تحولات في الرأي العام العالمي بصورة عامة تجاه القضية الفلسطينية والتعاطي معها، عبرت عنها الإحصائيات واستطلاعات الرأي الغربية والحراك الشعبي والخطاب الإعلامي، غير أن هناك قصوراً في مخاطبة شعوب العالم وتعريفهم بالقضية، وهذا يتطلب التوجه بشكل جدي للمجتمعات الأخرى وتخصيص فضائيات ووسائل إعلام تخاطبها بلغاتها المختلفة، لكسب ودها ومناصرتها، وعلى المنظمات المناصرة لفلسطين في الدول المختلفة تكثيف عملها الإعلامي من خلال وسائل الإعلام الاجتماعي التي لا تحتاج إلى ميزانيات كبيرة، وتوضيح مجريات الساحة الفلسطينية. ومن الأولويات الملحة على صعيد الإعلام إنشاء فضائية باللغة الإنجليزية تخصص برامجها ومادتها لفلسطين، تنقل الأحداث والبرامج التوثيقية والحوارية للمشاهد الغربي.

عودة