The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

الانعكاسات المعيشية لضريبة المبيعات في الأردن

أمين جابر


تعدّ الضرائب، على اختلاف أنواعها، أهم مصادر الإيرادات الحكومية بشكل عام، وذلك نظراً لاستمرار ارتفاعها، وتزايد حصيلتها عاماً بعد آخر، مما يمكِّن الحكومات من تمويل إنفاقها المخطط، وسد احتياجاتها المتزايدة، إضافة إلى أن الضرائب تعد من أهم أدوات السياسة المالية التي تنتهجها الحكومة في توجيه الإنفاق الخاص من مجال لآخر، ومن ثم السيطرة على النشاط الاقتصادي والتحكّم به بشكل عام في الدولة.

وتعد الضريبة العامة على المبيعات من الضرائب غير المباشرة، وذلك لأنها لا تتعلق بالدخل الفردي بشكل مباشر، وإنما تفرضه على قيمة الإنفاق من الدخل على سلعة دون أخرى، ومن ثم فإنها تتعلق بالدخل ولكن بشكل غير مباشر، أي أنها تحدد القيمة الحقيقية أو القوة الشرائية التي يمتلكها الفرد عن طريق دخله، من خلال قيمة ما يذهب من هذا الدخل كضريبة مبيعات.

ومع التطورات الاقتصادية العالمية، تزايدت أهمية ضريبة المبيعات في الدول النامية بشكل خاص، ومنها الأردن، بسبب دخولها في برامج التصحيح الاقتصادي الهادفة إلى إعادة هيكلة اقتصادها، وتخفيض عجز موازنتها، وصولاً إلى سرّ ذلك العجز، بل وتحقيق فائض يكفي لسداد الديون الخارجية وأعبائها المتراكمة منذ سنوات طويلة.

وبدراسة العلاقة بين كل من:

-          تحصيلات الضريبة العامة على المبيعات بالمليون دينار، والتغيرات النسبية فيها.

-         الرقم القياسي لتكاليف المعيشة (الأسعار للمستهلك) والتغير النسبي فيه.

-         حجم الاستهلاك الخاص السنوي والتغير النسبي فيه.

وذلك للفترة (1995-2000) للبيانات السنوية وعام 2000 للبيانات الشهرية إضافة إلى ما يتوفر من بيانات شهرية لعام 2001 - مع ملاحظة أن بيانات عام 2001 الشهرية التي تتعلق بتطبيق المرحلة الثانية من الضريبة العامة على المبيعات - تبين وجود تذبذبات عالية بين قيمة متحصِّلات الضريبة من شهر لآخر، دون أن يقابل ذلك التذبذب تغير مناسب في الرقم القياسي لتكاليف المعيشة مما يدل على ضعف العلاقة بين المتغيرين أو عدم وجود علاقة مباشرة بينهما.

وتوضح البيانات السنوية وجود نمو سنوي إيجابي في تحصيلات الضريبة العامة على المبيعات متزامن مع نمو إيجابي أيضاً في الرقم القياسي لتكاليف المعيشة، مما يدل على وجود علاقة طردية وإن كانت ضعيفة بينهما، وهو ما ينسجم مع منطق النظرية الاقتصادية.

عودة