The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



ملف العدد

مراجعــات

أحمد البرصان


الحرب الأهلية في الجزائر من 1990-1998"، هو عنوان الكتاب الذي قام بتأليفه أحد الفرنسيين المختصين في الشؤون الجزائرية، والذي فضّل أن يضع اسماً مستعاراً لكتابه "لويس مارتنز" وقد ترجم الكتاب لأهميته إلى اللغة الإنجليزية وقدم له جون إنتلز وهو أحد الأكاديميين الأمريكيين المتخصصين في المغرب العربي والجزائر خاصة.

ويقسَّم الكتاب إلى ثلاثة أقسام في أحد عشر فصلاً؛ يدرس في القسم الأول العوامل التي أدت إلى الحرب الأهلية، مركّزاً على التغيرات الاجتماعية الانتقادية وآثارها السياسية، ويتناول في القسم الثاني الحرب الأهلية الجزائرية؛ الجماعات الإسلامية المسلحة والجيش الجزائري، وكيفية تحول الحرب إلى مصالح اقتصادية ومراكز اجتماعية يستفيد منها كل طرف ومن ينتمي إليه، وفي القسم الثالث يتعرض إلى حرب العصابات التي تشنّها الجماعات الإسلامية المسلحة ويحلل أيدولوجيتها واستراتيجيتها، وبعد ذلك يعرض في الخاتمة إلى مستقبل هذه الحرب، ويرى أنه لن يكون فيها أحدٌ رابح، والتغيرات الاجتماعية التي نتجت عن هذه الحرب الأهلية الضروس، وإمكانية التحول الديمقراطي في نهاية النفق المظلم عندما يقتنع الطرفان أنه لا غالب ولا مغلوب في حرب أهلية عمت البلاد خلال عقد من الزمن.

كتاب ممتع لمؤلف على اطلاع بتاريخ الجزائر، وحرب التحرير، والمؤسسة العسكرية، ودولة تعاني من ازدواجية الشخصية؛ دولة عربية إسلامية ولكن لا زالت الفرنسية فيها تنافس العربية إن لم تكن قد تجاوزتها في المؤسسة الرسمية والشارع الجزائري، فهل هو صراع هوية؟ هذا الذي لم ينقله المؤلف.

عودة