The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

إضراب الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية

غسان دوعر


خرجت معركة "الأمعاء الخاوية" من الشكل الفردي لتصبح قوة ممانعة ومواجهة من كل الأسرى في سجون الاحتلال بتاريخ 17/4/2012، متحدية بذلك جبروت إدارة سجون الاحتلال التي ما فتئت تنتهك أبسط حقوقهم وتعذبهم، معلنين أن هذا الإضراب مستمر إلى نيل الشهادة أو خنوع الاحتلال لمطالبهم العادلة، والتي كان إغلاق ملف العزل الانفرادي، وتعطيل العمل "بقانون شاليط"، والسماح لأهالي أسرى قطاع غزة بزيارة أبنائهم في السجون أبرزها. وتعتبر معركة الأمعاء الخاوية مرحلة وحدة وطنية اشتركت في نسيجها وتفعيل قضيتها الفصائل والألوان الفلسطينية المختلفة على صعيد السجون والشارع معاً، حيث بدأت ثمار الخطوة تؤتي أكلها فيه، من خلال تصاعد المسيرات وإقامة صلاة الجمعة وخيام الاعتصام أمام مقرات الصليب الأحمر الدولي ونادي الأسير والميادين العامة في مراكز المدن وأمام حواجز الاحتلال. وقد انتهى الإضراب الذي استمر ثمانية وعشرين يومًا، مقابل تلبية جميع مطالب الأسرى، لا سيما إخراج جميع الأسرى المعزولين من العزل الانفرادي، والموافقة على زيارة أهالي غزة لأبنائهم الأسرى، وإنهاء تطبيق ما يسمى بقانون شاليط، كما تم الاتفاق بشأن المعتقلين إداريًا إما أن تقدم لوائح اتهام بحقهم أو أن يتم إطلاق سراحهم مع انتهاء حكمهم الإداري.
عودة