The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

الآثار الاجتماعية للانتفاضة على الشعب الفلسطيني

كمال الحوامدة


لا شك أن الانتفاضة لعبت دوراً مهماً في حياة الشعب الفلسطيني، وأصبحت من أهم أدوات التغيير فيه. وأصبحت الانتفاضة عامل تأثير في الثقافات الفكرية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية، وكذلك ما ينتج عنها من انعكاسات على الأسر والأطفال.

وقد أثرت الانتفاضة على الطلبة تأثيراً مباشراً نظراً لانقطاع الدراسة وتعرض الطلبة للانفعالات النفسية والعاطفية، أما طلبة الجامعات فإنها تؤثر على وضعهم الدراسي وذلك بالانقطاع عن الدراسة وعن متابعة الواجبات اليومية نتيجة الضغط النفسي الذي يشعر به المواطن الفلسطيني.

وكذلك فقد زادت نسبة الأيتام والمحتاجين والمعاقين والأرامل، حيث كانت حصيلة الانتفاضة 1464 شهيداً، وبلغ عدد الجرحى والمصابين 12348.

ومن الآثار الاجتماعية الأخرى؛ تغير النظرة العامة إلى الموت والشهادة في سبيل الله؛ فالموت من أجل الأرض هو السبيل لتحريرها، وهو الطريق للخلاص من الاغتصاب، والسبيل لنيل الحرية والاستقلال، واسترداد الكرامة والعزة.

التوجهات العربية والإسلامية لمقاطعة إسرائيل والمنتجات الأمريكية

عودة