The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

الديمقراطيات في الوطن العربي .. الواقع والتحديات- ندوة (الجزء الأول)

وحدة البحوث والدراسات


أقام مركز دراسات الشرق الأوسط ندوة حول التجربة الديمقراطية العربية بعنوان: "الديمقراطيات في الوطن العربي: التحديات وآفاق المستقبل".

وقد قام الأستاذ جواد الحمد بافتتاح الندوة قائلاً: إنه ليس من العدل أن نبقى نحن العرب محرومين من الحرية والديمقراطية دون العالم المتحضر، وأصبح النهج الديمقراطي السياسي جزءاً من بنية الحريات العامة التي يجب على الدولة وعلى القوى السياسية والاجتماعية حمايتها وصيانتها.

وتحدث د. محمد الشرعة أستاذ العلوم السياسية في جامعة اليرموك عن تجربة الأردن الديمقراطية، موضحاً حداثة التجربة الديمقراطية في الوطن العربي، ومشيراً إلى موجة التحولات الديمقراطية منذ عام 1990، وإلى استئناف الحياة الديمقراطية في الأردن عام 1989.

ثم تحدث م. محمد العليم النائب الكويتي السابق حول التجربة الكويتية، حيث أشار إلى أنه من الواجب العمل للحيلولة دون تكرار الحل غير الدستوري لمجلس الأمة، وعلى القوى السياسية العاملة في المسرح السياسي استيعاب هذه المهمة والعمل على ترشيد الممارسة الديمقراطية، لأجل تقدم العملية الديمقراطية.

وقدم د. أحمد البرصان ورقة أعدّها الباحث النيابي الأستاذ معن بشور رئيس المنتدى القومي العربي في لبنان، قال: إن التجربة الديمقراطية اللبنانية تمتاز بالعراقة والأقدمية، واصفاً النظام هناك بأنه نظام ديمقراطي برلماني، وأن لبنان نجح في الحفاظ على نظامه الديمقراطي بالرغم من الحرب المدمرة التي عصفت به.

وبدوره قدّم الدكتور أحمد الأصبحي وزير خارجية اليمن الأسبق ورقة حول التجربة اليمنية في الديمقراطية موضحاً أن اليمن كانت مهد أول ديمقراطية في التاريخ، وأن التجربة الديمقراطية اليمنية (في الشطرين) مرت بمراحل متعاقبة من التطور بين مدٍّ وانتكاس.

وعن مستقبل التجربة رأى الباحث أن المواطن اليمني ما زال في بدايات تعامله مع حقوقه السياسية، وأن الديمقراطية لم تتبلور كثقافة، وما زال الرأي العام واقعاً تحت ضغوط الترغيب والترهيب من قبل أهل المال والجاه والولاءات الضيقة، ودعا إلى تكريس الحوار الداخلي لدى الأحزاب ولدى الفصائل الواحدة فيما بينها.

وقدم د. الشيخ الأمين محمد عوض الله أستاذ التاريخ الإسلامي في جامعة آل البيت ورقة حول التجربة الديمقراطية السودانية، حيث حدّد نقاطاً لا بد من توافرها لأجل إنجاح التجربة الديمقراطية السودانية تتمثل في الحوار والتعايش ونبذ العنف والاتفاق على لزوم مبدأ الوفاق وتكريس سيادة القانون وحكمه وحرية الفكر والتعبير والمساواة وعدم التمييز وضمان الحقوق الأساسية.

عودة