The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



البحوث والدراسات

تجربة حركة (حماس) الفلسطينية

احمد عبد العزيز


تعرِّف حركة المقاومة الإسلامية (حماس) نفسها بأنها: "حركة مقاومة فلسطينية وطنية، تعمل على توفير الظروف الملائمة لتحقيق تحرير الشعب الفلسطيني وخلاصه من الظلم، وتحرير أرضه من الاحتلال الغاصب".

وبالنظر إلى الظروف التي نشأت حركة (حماس) خلالها، والخلفيات التاريخية والفكرية للحركة الإسلامية في فلسطين، فإنه يمكننا القول إن حركة (حماس) التي وزعت بيانها التأسيسي في 15 كانون الثاني/ ديسمبر عام 1987، استهدفت، وبوضوح، منذ اليوم الأول، إزالة الاحتلال الإسرائيلي واعتناق خيار القوة أو المقاومة المباشرة مدنية وعسكرية لتحقيق هذا الهدف.

ويؤكد مؤسس حركة (حماس) الشيخ أحمد ياسين أن الحركة الإسلامية في فلسطين كانت دائماً حركة جهادية وليس دعوية وإصلاحية فقط، مضيفاً أن كل فرد من أفراد هذه الحركة كان يبايع على الجهاد في سبيل الله قبل الانضمام إلى صفوف الحركة الإسلامية.

ويعني الشيخ ياسين بالحركة الإسلامية هنا جناح الإخوان المسلمين في فلسطين، وإذا كانت (حماس) ترى نفسها امتداداً لحركات وتنظيمات إسلامية أسهمت بدور ما في مقاومة الاستعمار البريطاني، والاحتلال الإسرائيلي على حد سواء؛ ومنها "المرابطون على أرض الإسراء"، و"حركة الكفاح الإسلامي"، و"حركة (حماس) التي تشكل حلقة من حلقات الجهاد في مواجهة الغزوة الصهيونية، وتتصل وترتبط بانطلاقة الشهيد عز الدين القسام وإخوانه المجاهدين من الإخوان المسلمين عام 1936م وتمضي لتتصل بجهاد الإخوان المسلمين في حرب 1948، والعمليات الجهادية لهم في عام 1968 وما بعده"، إلا أن أوائل الثمانينات ومن ثم المرحلة التي أعقبت الانتفاضة الفلسطينية عام 1987، وحتى الوقت الراهن، شهدت بزوغ دور الإسلاميين الفلسطينيين وبروزه بصورة جلية للغاية.

ولا ينفي الشيخ أحمد ياسين أن توقيت إعلان بدء الجهاد قد تأخر "حتى أعدت الحركة الإعداد اللازم لهذا الانطلاق"، مشيراً إلى أن هذا الإعداد استدعى استحداث تغيير هيكلي في تنظيم "الإخوان المسلمين" في فلسطين، تم خلال السنوات الأولى من عقد الثمانينات ليتناسب مع مرحلة مقاومة الاحتلال والعصيان المدني.

ومن هنا فإن هذه الدراسة ستحاول تكريس نفسها للبحث في معالم الدور الذي لعبته حركة (حماس) في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي، وبخاصة خلال السنوات العشر الماضية.

عودة