The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

ندوة "مركز دراسات الشرق الأوسط في ثماني سنوات... الإنجازات والتطلعات"

وحدة البحوث والدراسات


 

عقد مركز دراسات الشرق الأوسط في عمان ندوة بعنوان "مركز دراسات الشرق الأوسط في ثماني سنوات... الإنجازات والتطلعات"، وذلك في 24/5/1999.

وتضمن حفل الافتتاح كلمتين؛ الأولى ألقاها السيد جواد الحمد مدير عام مركز دراسات الشرق الأوسط، وأشار فيها إلى أهمية هذه الندوة في تقويم وتسديد المنهجية العلمية التي يسير عليها المركز بهدف التطوير والتحديث.

وكانت الكلمة الثانية للدكتور عدنان الهياجنة، أستاذ العلوم السياسية، حيث قدّم قراءة في أعمال المركز وتحليلاً لها خلال ثماني سنوات، ركز فيها على أهم منجزاته.

وفي الجلسة الأولى قدّم الدكتور أحمد البرصان أستاذ العلوم السياسية في جامعة العلوم التطبيقية ورقة بعنوان "مراكز الدراسات السياسية والاستراتيجية الأجنبية والعربية/ دراسة مقارنة حول الشرق الأوسط"، أشار فيها إلى أهمية توفير المعلومات الدقيقة والشاملة والموضوعية لصانع القرار لاتخاذ القرارات الصائبة لتحقيق الأهداف العليا.

ثم قدّم الدكتور نظام بركات، أستاذ العلوم السياسية في جامعة اليرموك، الورقة الثانية في هذه الجلسة التي كانت بعنوان "أهمية مراكز الدراسات في الغرب وإسرائيل لصناعة القرار".

أما الورقة الثالثة في هذه الجلسة فكانت بعنوان "المنهجية العلمية في بحوث ودراسات مركز دراسات الشرق الأوسط وتطورها"، للدكتور عبد الفتاح الرشدان أستاذ العلوم السياسية في معهد بيت الحكمة في جامعة آل البيت وجامعة مؤتة.

وفي الجلسة الثانية قدّم الدكتور إبراهيم أبو عرقوب أستاذ علم الاجتماع في الجامعة الأردنية ورقة بعنوان "مركز دراسات الشرق الأوسط: العلاقة مع المجتمع والحضور في الإعلام"، تحدّث فيها عن تعريف العلاقات العامة ونظرة المركز لها، وأهم وسائله للوصول إلى جمهوره الداخلي والخارجي عبر الاتصال الشخصي والجماهيري.

ثم قدّم الدكتور أحمد سعيد نوفل رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة اليرموك، ورقة بعنوان "تحليل كمّي ونوعي للنشرات والدراسات العلمية الصادرة عن مركز دراسات الشرق الأوسط"، أشار فيها إلى أن مجموع إصدارات المركز المنشورة منذ نشأته وحتى الآن بلغت 35 إصداراً.

ثم قدّم الأستاذ الدكتور وليد عبد الحي، أستاذ العلوم السياسية في جامعة اليرموك، الورقة الثالثة بعنوان "تحليل كمي ونوعي للندوات والمؤتمرات العلمية التي أقامها المركز"، أجمل فيها أهم ثماني ندوات نظمها المركز.

ثم قدم الدكتور مجدي عمر، الباحث غير المتفرغ في العلاقات الدولية والشرق الأوسط في المركز، ورقة بعنوان "الفلسفة الإدارية وتطبيقاتها في عمل مركز دراسات الشرق الأوسط"، استعرض فيها فلسفة الإدارة في المركز القائمة على مشاركة العاملين في وضع البرامج وتنفيذها وتقييم نتائجها، كما تناول فيها مراحل التطوير الإداري التي مر بها المركز خلال الأعوام السابقة.

عودة