The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



حلقات نقاش

المصالحة الفلسطينية: التحديات وآفاق المستقبل

رائدة أبو عيد


عقد مركز دراسات الشرق الأوسط في مقره في عمان مساء السبت 02/07/2011 حلقة نقاشية علمية بعنوان "المصالحة الفلسطينية: التحديات وآفاق المستقبل"، شارك فيها باحثون عدد من الأكاديميين وسياسيين، وأدارها الدكتور أحمد سعيد نوفل أستاذ العلوم السياسية في جامعة اليرموك. وتناولت الحلقة ثلاثة محاور رئيسة؛ المحور الأول "تحليل للواقع والمضمون السياسي لاتفاق المصالحة وتجربة الأسابيع الأولى- التحديات والفرص"، المحور الثاني "سيناريوهات ما بعد المصالحة وخيارات الطرفين في التعامل معها"، والمحور الثالث "الموقف الأمريكي والدولي من المصالحة وأثره على إنجاحها". هذا وقد خلص المشاركون إلى أن اتفاق المصالحة تحكمه العديد من المتغيرات الداخلية والدولية، الأمر الذي يجعل مساره المستقبلي مفتوحاً، وأن هذا الاتفاق ما كان إلا لشعور الطرفين بالإرهاق من جولات التنافس التي خاضاها، وأنه لا يمكن لأي مصالحة تنشأ في ظل الظروف الحالية أن تجلب قيادة فلسطينية متفقة على مشروع واحد، لكن في خضم حركة التغيرات الواسعة في الدول العربية فإن أمام القضية الفلسطينية فرصاً جديدة يمكن اقتناصها مع وجود محاذير أيضاً، لافتين إلى أهمية النهوض بالوعي الفلسطيني، والإدراك الموضوعي لطبيعة الإشكالات القائمة، سواء على الصعيد الفلسطيني الداخلي أو على الصعيد الفلسطيني- الإسرائيلي.
عودة