The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

آفاق العلاقات الإيرانية- الغربية في ظل رئاسة روحاني

سعد بن نامي


أفرزت نتائج انتخابات الرئاسة الإيرانية الحادية عشرة في15/6/2013 فوز المرشح الإصلاحي حسن روحاني متقدماً على جميع مرشحي التيار المحافظ والمدعوم من مرشد الجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي، والبالغ عددهم خمسة مرشحين؛ وإن كان لهذا الفوز من دلالات فإن أكثرها أهمية هو توجه المجتمع الإيراني نحو الانفتاح على العالم الخارجي، ورغبته الشديدة في عبور المرحلة التي سبقت هذه الانتخابات، وما عاناه من أوضاع اقتصادية متدهورة أثرت على مظاهر حياته اليومية، فضلاً عن رفضه لبعض السياسات التي كان ينتهجها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، وخاصة على مستوى السياسة الخارجية والعلاقات مع الدول الإقليمية المجاورة له، والدول الغربية.

ومما يؤكد رغبة المجتمع الإيراني بالانفتاح على الغرب ما كشف عنه اجتماع الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة المنعقد في 24/9/2013 من بوادر تقارب إيراني غربي، وخاصة مع الولايات المتحدة الأمريكية كان من أبرز ملامحه تلك المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما والرئيس الإيراني حسن روحاني.

يأتي هذا التقرير ليحلل العلاقات الإيرانية مع الدول الأوربية والولايات المتحدة الأمريكية، ويناقش العلاقات تطوراتها، وإلى أي مدى سوف يصل التقارب الإيراني الأمريكي، وما الانعكاسات المحتملة لتطور هذه العلاقات على القضايا الإقليمية، والملف النووي الإيراني ودول الخليج العربي.

عودة