The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

قراءة المشهد السياسي في مصر

خيري عمر


يعتبر تناول الأبعاد المختلفة للأزمة في مصر مهما في المرحلة الحالية، باعتبارها ظاهرة سياسية تتضافر العديد من العوامل الداخلية والخارجية في تشكيلها، غير أن هذه الورقة تركز فقط علي العوامل السياسية الداخلية والتفاعلات ما بين السلطة والحركات والأحزاب السياسية، وخاصة ما يتعلق بمقترحات كل منها للتعامل مع الأزمة والخروج منها، وهذا لا يقلل من أهمية العوامل الاقتصادية وتأثير العلاقات الخارجية، غير أن  التركيز علي العوامل الداخلية يرجع لفرضية أن الأزمة ترجع لاختلاف إدراك الأطراف السياسية للمسار الانتقالي وغاياته.

إذ تبدو الصورة في الصراع الدائر حاليا ما بين تآكل المعارضة وتآكل الشرعية، هذه الثنائية يمكن أن تفسر جانبا من أزمة المشهد السياسي، إذا ما استمر التباعد بين السلطة والمعارضة، وهذا ما يثير التساؤل عن طبيعة الخروج من الأزمة وأشكال الحلول التفاوضية الممكنة التي يمكن أن يطرحها كل طرف، فما بين الشرعية السياسية والاعتراف المتبادل دارت مساجلات السلطة والمعارضة.

وكان من المحتمل أن تشكل الانتخابات التشريعية، التي تحدد موعدها في 22 أبريل 2013، فرصة مهمة لتصحيح الارتباك في المسار الانتقالي، غير أن تأجيلها حتي يتم الانتهاء من القوانين المنظمة لها، سوف يثير المزيد من النقاش والجدل السياسي، ولكي تساهم الانتخابات في خفض حدة الأزمة السياسية، لابد من وجود الحد الأدني من التراضي حول سلامة ومشروعية الإطار القانوني والتنفيذي للانتخابات، وذلك باعتباره محفزا لانخراط كل الأطراف في العملية الانتخابية وتقبل نتائجها.

عودة