The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



تحليل استراتيجي

المساعدات الأمريكية لإسرائيل

شون ل. تيونج


قدّم دافعو الضرائب الأمريكيون منذ عام 1949 لإسرائيل 23.122 مليار دولار أمريكي على شكل مساعدات اقتصادية و 1.517 مليار دولار على شكل قروض، كما قامت حكومة الولايات المتحدة بتزويد إسرائيل بـ 40.28 مليار دولار على شكل مساعدات عسكرية.

وتُنقَل كميات ضخمة من أموال الضرائب الأمريكية لـ "إسرائيل" من خلال طرق أخرى، ففي ميزانية وزارة الخارجية للسنة المالية 1996 تم تخصيص مبلغ 93.5 مليون دولار منحاً لـ "إسرائيل"، وجميع تلك المنح غير متضمَّنة في حسابات المساعدات الاقتصادية ESF أو المبيعات العسكرية الخارجية FMS من إجمالي المساعدات الخارجية الأمريكية.

وتُعدُّ وزارة الدفاع أيضاً مورداً رئيسياً للأموال والمعدات والتدريبات المقدَّمة لإٍسرائيل خارج نطاق ميزانية المساعدات الخارجية المنتظمة، كما تقوم دائرة الهجرة أيضاً بشراء معدّات من شركة إسرائيلية، يضاف إلى ذلك أن ميزانية وزارة التجارة تضمنت تمويلاً لاستخدامات "إسرائيل".

وتتلقّى "إسرائيل" المساعدات من الولايات المتحدة بطريقة ودية فريدة، فلا تطبق عليها العديد من الفوائد التي يرعاها الكونغرس على أي بلد متلقٍّ آخر في العالم.

ويجادل مؤيدو المساعدات الخارجية بشكل عام، والمساعدات المقدّمة لإسرائيل بشكل خاص، أن برنامج أمريكيا للمساعدات الخارجية هو مُكوِّن ضروري لسياستها الخارجية، وفي العديد من الحالات يمكن تبرير المساعدات الخارجية إما على أساس احتياجات المتلقي، وإما على أساس منفعة الولايات المتحدة من تقديم تلك المساعدات، أو كليهما، ولا ينطبق أي من المعيارين على "إسرائيل"؛ ففي عام 1995 جاوز إجمالي الناتج المحلي لكل فرد في إسرائيل 14 ألف دولار.

إذاً لماذا هذا الدعم الهائل الذي تقدِّمه أمريكيا لإسرائيل لا سيما أن "إسرائيل" ليست بلداً محتاجاً؟ إن المبرر الثاني للمساعدات لا ينطبق على حالة إسرائيل، ويشدد أنصار "إسرائيل" ومؤيدوها على دورها المتمثِّل في كونها "مصدر قوة استراتيجياً" وأهميتها للولايات المتحدة، بناء على علاقتهما الخاصة.

        وفي الوقت الذي يبدو فيه الكونغرس والرئيس عالقين في صراع هائل على حجم الميزانية الاتحادية وشكلها، وافق الطرفان صراحة ودون نقاش على أن دافعي الضرائب الأمريكيين سوف يقدمون لـ"إسرائيل" منحاً بمقدار 3.5053 مليار دولار وضمانات قروض بمقدار مليارين في السنة المالية 1996، وتعهدا باستمرار المساعدات بمستويات مماثلة في المستقبل.

 

عودة