The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

البعد العربي لحق العودة الفلسطيني

رئيس التحرير - جواد الحمد


 بعيدا عما يمثله حق العودة الخاص بفلسطينيي الشتات واللاجئين الفلسطينيين من أبعاد متعددة، وبعيدا عن الحديث عن الأبعاد المتكاملة لغياب هذا الحق ومنع ممارسته من جهة ثانية ، فان البعد العربي لحق العودة يمثل أساسا من أسس العمل على تطبيقه ، حيث أن العمق العربي للقضية الفلسطينية هو ذاته العمق العربي لحق العودة الفلسطيني.

وبرغم استمرار جامعة الدول العربية ومؤتمرات القمم العربية والمؤتمرات الشعبية العربية بالتأكيد على حق العودة وحل مشكلة اللاجئين غير أن تطورات متعددة غيرت الموقف العربي من هذه القضية ، حيث كان الموقف حاسما إزاء عودة اللاجئين ، ثم تحول الموقف إلى البحث عن حل "عادل" لمشكلة اللاجئين ، واضيف له بعد ذلك "متفق عليه" ، أي مع اسرائيل ، وفرض على العرب التعامل معها بوصفها مشكلة عربية وفلسطينية ، بعيدا عن تحميل تبعاتها والتزاماتها للمجتمع الدولي والكيان الصهيوني ، وأصبح حل مشكلة اللجوء والشتات الفلسطيني بلا برنامج عربي واضح المعالم ، بل لم يعد حق العودة جزءا من برامج التسوية الخاصة بحل الصراع العربي - الإسرائيلي ، ومن هنا فان الحديث عن البعد العربي لحق العودة يستحضر بالضرورة صيرورة الموقف العربي من هذا الحق والسياسات العربية التي يجري تطبيقها في التعامل معه
عودة