The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



البحوث والدراسات

أزمة العلاقات الباكستانية الأمريكية والحرب بالوكالة

أحمد البرصان


تشهد العلاقات الباكستانية أزمات متتابعة لم تشهدها العلاقات من قبل، جاءت هذه الأزمات جرّاء خلافات سياسية متراكمة منها الغارات الأمريكية المتكررة داخل الأراضي الباكستانية، والخلافات بين باكستان والولايات المتحدة حول أفغانستان وموقفها من طالبان والجماعات الإسلامية المسلحة في باكستان. إن التحالف بين البلدين، باكستان والولايات المتحدة، تحالف مخادع بسبب تصادم المصالح بين البلدين، ورغم تقارب الحكومات الباكستانية مع واشنطن وأحيانا تأتي بدعم منها، فإن المؤسسة العسكرية الفاعل المهم والرئيس تقريبا في باكستان، غير راضية عن سياسات الولايات المتحدة في جنوب آسيا. إن الخلافات الباكستانية الأمريكية ليست بجديدة، فرغم حاجة واشنطن للأهمية الجيواستراتيجية لباكستان، خلال الحرب الباردة إلا أن هذه العلاقة كانت تشهد توترا في كثير من الأحيان بسبب الخلافات السياسية المرتبطة بمصالح البلدين المختلفة، فتذبذب العلاقات الأمريكية- الباكستانية بين الاستقرار والتوتر مرتبط بشكل أساسي بتغير المصالح الأمريكية، وهذا ما يكرس عدم الثقة بين باكستان ومؤسستها العسكرية مع الولايات المتحدة الأمريكية ويؤزم العلاقات بينهما في حال انعدام المصالح الأمريكية لدى باكستان.
عودة