The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



تحليل استراتيجي

مستقبل الانتفاضة الفلسطينية: انعكاسات الانتفاضة على الشعب الفلسطيني سياسياً، اقتصادياً، اجتماعياً، صحياً

علي البلاونة


تبحث هذه الورقة في إنعكاسات وتأثيرات الإنتفاضة على الشعب الفلسطيني من جوانب مختلفة سياسية وإقتصادية وإجتماعية وصحية بعد أن تبين أن الإسرائيليين بتصرفاتهم الإستفزازية كانوا وراء اندلاع هذه الحركة الشعبية.

فعلى الصعيد السياسي فرض الفلسطينيون قضيتهم من خلال إبقاء صوتهم مسموعاً نتيجة مقاومتهم. أما اقتصادياً فقد تضرر الإقتصاد الفلسطيني بصورة شمولية بحيث تم تدمير البنية التحتية لركائز الإقتصاد من الزراعة والصناعة والتجارة والسياحة والبناء والمواصلات وغيرها، كما زادت نسبة الفقر، وتدنى الدخل اليومي والدخل الشهري للأسرة مما خفض نفقات الأسرة لتقتصر على الحاجات الأساسية.

وتضرر الفلسطينييون بصورة واضحة على الصعيد الإجتماعي فقد زاد عدد الشهداء على 4000 آلاف يضاف إليه عشرات الآلآف من الجرحى وآلاف من المعتقلين، هذا ناهيك عن هدم آلاف المنازل. ترتبت آثار اجتماعية جراء ذلك أهمهما الفقر واليتم والبطالة والتشرد، ورغم كل ذلك فقد زاد التكافل الإجتماعي وازداد تمسك المجتمع الفلسطيني بالوحدة. وتعزز الانتماء والتوجه نحو الأمة والدين واللغة والعروبة بوصفها الركائز التي يقوم عليها هذا المجتمع.

وصحياً فقد تأثر المجتمع بصورة واضحة إذ عانت الكوادر الطبية من إستنزاف شديد، كما تبين أن الحصار أعاق الأسر الفلسطينية من الحصول على الخدمات الصحية التي أصبح الفلسطنيون عاجزين عن الحصول عليها نتيجة عدم قدرتهم على دفع النفقات.

عودة