The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

في استطلاع مثير للدهشة: الإسرائيليون: لا مكان للفلسطينيين على أرضنا !

رئيس التحرير - جواد الحمد


أجرى معهد "داحف" الإسرائيلي لاستطلاع الرأي العام مسحاً لعينة من 501 شخصاً يهودياً من الكيان الإسرائيلي من مختلف الفئات، ، حيث عبر 62% منهم عن إمكانية الوصول الى حل جزئي أو دائم في هذه المفاوضات، فيما عارض 66% منهم تفكيك المستوطنات في إطار أي اتفاق للسلام، وعارض مبدأ إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على أراضي ال67 حوالي 65% ،وعلى صعيد حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى الأراضي المحتلة عام 1948 داخل الكيان الاسرائيلي عارض 91% من المستطلعين هذا المبدأ.

وبالسؤال عن الميل السياسي للمستطلعين عبر 71% منهم أنهم من تيار الاعتدال والوسط واليسار، مما يشير أن هذا التطرف في المواقف ضد الفلسطينيين يسود بأغلبية كاسحة أوساط اليسار، وبالطبع في أوساط اليمين تكون أكثر إزدراءً للحقوق الفلسطينية.

إن هذه الاستطلاعات تظهر الاشكالية الايديولوجية التي يعيشها المجتمع الاسرائيلي، حيث تبرزالنسبة المتطرفة أنه لا احترام للفلسطينيين ،مما يثير التساؤلات حول مستقبل السياسة العامة في ظل حكومة يقودها يمين اسرائيلي متطرف والمتحالف مع الوسط واليسار الذي عبرت هذه العينة عن توجهاته المتطرفة أيضاً، حيث تلتقي هذه التيارات المتشددة على ازدراء الفلسطينيين و النقمة عليهم.

وتؤكد هذه النتائج عدم صحة النظريات التي يروج لها بعض الساسة الأوروبيين والأمريكيين والإسرائيليين، وبعض المفكرين و السياسيين العرب من أن التطرف يتمثل ببعض الزعامات والأحزاب اليمينة فقط، وأن المجتمع الإسرائيلي مستعد للتعايش، وأنه على العرب التوجه للمجتمع الإسرائيلي لاقناعه بعملية السلام .

الاستطلاع خطير ومثير للدهشة السياسية ، ويستحق توقف المعنيين عنده .

 

عودة