The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

لبنان من خطر التمزق إلى التوافق الوطني

طلال عتريسي


مهّد القرار الدولي 1559 الذي صدر في ايلول عام 2004 للمشهد المضطرب الذي يعيشه لبنان، والذي حرك من خلال البنود التي وردت فيه رياح العاصفة التي بدأت باختلاف اللبنانيين حوله بين مؤيد ومعارض، ليتطور الأمر بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري في مطلع عام 2005 (14 شباط) الى انقسام حاد حول خيارات لبنان الاقليمية وحول المقاومة وسلاح حزب الله الى علاقة لبنان بسوريا وبالدول العربية الاخرى. وهكذا كانت أسس الاختلاف سياسية واضحة في البداية لكنها حملت معها لاحقاً رداءً مذهبياً أراد ان يحجب حقيقة الخلاف السياسي على خيارات لبنان الداخلية والاقليمية.

وقد تناول هذا التقرير تحليلاً لما جاء في القرار 1559 الذي اشعل فتيل المواجهة وزرع انعدام الثقة بين اللبنانيين.

عودة