The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقال الإفتتاحي

قراءة التحولات العربية بين الواقعية والأوهام

رئيس التحرير - جواد الحمد


شهد الوطن العربي تحولا استراتيجيا تمكن من تغيير أنظمة سياسية بالكامل، واجبر اخرى على القيام بإصلاحات سياسية او اقتصادية، ودفع ثالثة الى رفع مستوى دخل موظفي القطاع العام فيها وعلى الاخص الأجهزة الأمنية، وقد صاحب هذا التحول تطور سريع بالمفاهيم السياسية السائدة، وخاصة ما يتعلق بالديمقراطية، كما فتح أعين الناس بكل مستوياتهم على مسالة مساءلة الحاكم ومساعديه.

ولذلك فقد وجدت أقلام وقوى سياسية وبعض النخب السياسية الحاكمة مصلحة مشتركة لمواجهة عملية التغيير هذه، وطفقت تقدم لنفسها وللإعلام قراءات مجتزاة ترى نصف الكأس الفارغ بل وتتوهم بعض التحديات التي تواجه عملية التغيير، وهو ما أسس لتصورات غير واقعية بنيت عليها سياسات تتسم بالصفة نفسها.

ولذا، يؤكد المقال على ضرورة إطلاع الجمهور على الانجازات بالتفصيل، ومصارحته بطبيعة التحديات، واستثمار كفاءات المجتمع وخبراته ودعم الجهود الأكاديمية العقلانية الموضوعية في تحليل ودراسة عملية التحول وأفاقها لإيجاد بيئة تمكن رجل الشارع كما المثقف والسياسي من القراءة والتفكير بشكل موضوعي يحد من حجم تزييف الحقائق او توهمها من قبل الذين يعملون على إعاقة برنامج التغيير والإصلاح الجاري. 

وخلص المقال إلى أنه لا بد من تفكير جاد لدى مختلف الأطراف بخصوص تمييز وفرز الحقائق عن الأوهام  في عملية التغيير الجارية، آخذين بعين الاعتبار ان الشعب في النهاية هو مصدر السلطة، وان الحجر او التشويش على دوره او توجهاته اصبح من ثقافة الماضي. 

عودة