The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

مستقبل مسيرة الإصلاح في الأردن

مركز دراسات الشرق الأوسط


عقد مركز دراسات الشرق الأوسط "الصالون السياسي الرابع"، تحت عنوان "مستقبل مسيرة الإصلاح في الأردن". وأدار الصالون اللواء محمود ارديسات مدير مركز الدراسات الاستراتيجية في أكاديمية الملك عبد الله الثاني للدراسات الدفاعية، وشارك في النقاشات ثلة من الأكاديميين والسياسيين والخبراء الأردنيين.

وقد رسمت المداخلات مجموعة من المحددات لمسيرة الإصلاح في الأردن، أولها توفر إرادة سياسية حقيقية قادرة لتحقيق قفزة بالإصلاح السياسي، وثانيها الشروع بإصلاح اقتصادي يكون في صالح المواطن الأردني، وثالثها، إجراء مقاربات دبلوماسية وسياسية حقيقية بهدف إعادة موضعة الأردن في الإقليم في مواجهة المشروع الصهيوني. وآخرها، معاودة مراجعة الدستور بما يحقق الإصلاح السياسي المستقر باتفاق الجميع.

وحيال مستقبل مسيرة الإصلاح في الأردن فقد طرحت المداخلات ثلاثة من السيناريوهات المحتملة، أولها: التفاهم والتوافق على قواسم لمسيرة الإصلاح، وثانيها: اكتفاء النظام بما قدّم من إصلاحات دستورية وقانونية، وثالثها: اتجاه النظام أو قوى متطرفة فيه إلى الصدام السياسي والشعبي مع المعارضين والحراكات الشعبية.

وخلصت النقاشات إلى أن مستقبل مسيرة الإصلاح في الأردن لا ينحصر بين خيارين فقط: الإبقاء على الوضع القائم أو السير باتجاه الفوضى والانفلات، كما أوصت على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تحظى بشعبية تقدم قانونَ انتخاب جديداً يحظى بالتوافق، وتجري الانتخابات القادمة على أساسه.

 

عودة