The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

عرض في ترجمة: التلمود البابلي

ياسمين الأسعد


مثّل كتاب التملود (المرجع الديني اليهودي الأهم لدى الجماعات اليهودية في العالم بنسختيه التلمود الفلسطيني والتلمود البابلي) لغزا تاريخيا لعلماء المسلمين والمسيحيين وهم يبحثون في مسألة الدين اليهودي، وعلى مدار تاريخ هذه القضية لم تصدر أي ترجمة عربية شاملة ومتكاملة للتلمود، بينما توافرت نسخ قليلة محدودة التوزيع والتداول منه باللغتين الإنجليزية والفرنسية، مما دفع عددا من علماء المسلمين لتناول التلمود في دراساتهم واستشهاداتهم استنادا إلى كتب إنجليزية وفرنسية، وأحيانا إلى نقولات شفوية أو انطباعية، وخاصة في تفسير العديد من النصوص الدينية الاسلامية، وفي تقدير نظرة اليهود دينيا لأتباع الديانات الأخرى، ناهيك عن تفاصيل هذه التعاليم وتطورها بما يحقق القدرة العلمية على تفسير السلوك الاجتماعي والديني اليهودي. وفي خضم تواصل مركز دراسات الشرق الأوسط مع الباحثين والمفكرين والخبراء ورجال الدين والسياسة في العالم العربي، فقد تفضل عدد من الخبراء باقتراح فكرة ترجمة التلمود وأنها تحظى برغبة كبيرة لدى بعض الشخصيات العربية، حتى لدى بعض المسؤولين إزاء أهمية فهم طبيعة هذا التلمود بوصفه مرجعا دينيا أساسيا في إعداد الجيل اليهودي المعاصر وتنشئته. وفي ظل هذه الحاجة عمد المركز إلى إعداد هذه الترجمة بالاستعانة بفريق علمي من الباحثين والخبراء المختصين، على مدار خمس سنوات.
عودة