The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



المقالات والتقارير

مؤتمر "فتح" ومستقبل القضية الفلسطينية.. الواقع والتوقعات

شاكر الجوهري


مثّل المؤتمر العام السادس لحركة "فتح"، بغض النظر عن المحتوى، والتوجهات، مفصلا مهما، وإن كان بالغ السلبية، على صعيد العمل الوطني الفلسطيني، فهو خطوة لها ما بعدها، في ضوء الإرهاصات التي حتمت عقد المؤتمر، لجهة التوقيت والمكان.

لقد حكم توقيت عقد المؤتمر، ليس تاريخ ولادة ياسر عرفات، الرئيس الفلسطيني السابق، كما أكد على ذلك محمود عباس الرئيس الحالي للسلطة الفلسطينية، فهذه مسألة شكلية، وإنما هو عقد مستبقا المشروع الأميركي الجديد للتسوية السياسية النهائية للقضية الفلسطينية، والذي كان مفترضا أن يضمنه الرئيس الأميركي في خطابه أمام جلسة افتتاح دورة العام الحالي للجمعية العمومية للأمم المتحدة خلال أيلول/سبتمبر 2009.

وعلى ذلك، فقد كان مطلوبا من المؤتمر أن يلبي استحقاقات اميركية ـ اسرائيلية، تسبق القاء خطاب الرئيس باراك اوباما..!

عودة