The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



البحوث والدراسات

النظام العربي...البحث عن الشكل والدور الدولي

عبد الفتاح الرشدان


 يعيش العالم العربي منذ أكثر من عقدين حالة غير مسبوقة من التمزق والتفكك بين جميع مكوناته ووحداته الأساسية من الداخل، وحالة من الضعف والتردد في علاقاته مع البيئة الخارجية القريبة والبعيدة، وهذه الحالة تبلورت في صورة أكبر وضوحاً منذ حرب الخليج الثانية في أعقاب الغزو العراقي للكويت عام 1990م ومازالت هذه الحالة مستمرة حتى اليوم.

ولا شك أن الأوضاع في المنطقة العربية قد ازدادت سوءاً منذ الغزو الأمريكي للعراق واحتلاله في عام 2003م، لدرجة أن هذه الأوضاع السلبية قد دفعت البعض إلى القول أن النظام العربي قد أخذ يواجه تحدي البقاء كنظام إقليمي رسمي بسبب ما أصابه من انتكاسات وفشل وعدم قدرة على التفاعل مع الأحداث والأزمات الكبرى التي انفجرت في أماكن متعددة من النظام.

وعلى الرغم من القرارات التي اتخذت في مؤتمرات القمة العربية المختلفة ولاسيما تلك التي انعقدت في السنوات الأخيرة، والتي توصي بأن هناك رؤية مشتركة وخططاً منسقة بين الدول العربية تجاه القضايا المختلفة، إلا أن الواقع العلمي والخبرة التاريخية تؤكد عدم وجود مثل هذه الخطط والافتقار إليها.

عودة