The image shows our cooperation with the online plagiarism detection service PlagScan

ملخص المقال



البحوث والدراسات

الاستراتيجية الأمريكية الجديدة في أفغانستان

أحمد البرصان


أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن إستراتيجيته الجديدة في أفغانستان ، في خطابه الذي ألقاه في الأول من ديسمبر 2009 في قاعدة ويست بونت ، وكان الرئيس أوباما قد أعلن في مارس الماضي عن نيته تبني استراتيجية جديدة بعد فشل استراتيجية الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن في أفغانستان بعد سبع سنوات من التدخل العسكري الأمريكي فيها ، عندما شنت إدارة بوش حربها على حركة طالبان في أكتوبر 2001 ، بعد أحداث 11 سبتمبر 2001 ، بسبب إيواء حركة طالبان لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي اعتبرته إدارة بوش مسئولا عن هجمات 11 من سبتمبر والتي أدت إلى تدمير البرجين في مدينة نيويوك وكذلك الهجوم على مقر وزارة الدفاع (البتاغون) مما أدى إلى مقتل حوال ثلاثة آلاف من الأمريكيين. وقد تضمن خطاب أوباما الخطوط العامة لاستراتيجيته الجديدة والتي جاءت في ثلاثة عناصر بقوله " هناك ثلاثة عناصر جوهرية لاستراتيجيتنا : جهد عسكري لتهيئة الظروف للمرحلة الانتقالية ؛ نهضة مدنية تفرض اتخاذ الإجراءات الإيجابية ؛ وشراكة فعالة مع باكستان".
عودة